الرئيسية » أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

المعارضة | رفع الإقامة الجبرية عن مشار سيعجل بالسلام و يمنع الوصاية الدولية

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 20 0 أضف تعليق

كشف القيادى بالمعارضة المسلحة بجنوب السودان ، مناوا بيتر قاتكوث ، عن اتصالات لحركته تجرى هذه الايام بقادة هيئة تنمية دول شرق افريقيا (إيقاد) ، الاتحاد الافريقى والامم المتحدة ، من اجل رفع الاقامة الجبرية المفروضة على زعيهم رياك مشار فى دولة جنوب افريقيا .

وأوضح قاتكوث  فى تصريح لراديو تمازج ان رئيس الوزراء الاثيوبى والرئيس الكينى قد اكدا لقيادة حركته المساعى الجارية لرفع الاقامة الجبرية عن مشار ، زاعماً ان

اطلاق سراح مشار فى الوقت الحالى سيعجل من تحقيق السلام فى جنوب السودان ويجنب البلاد ، الوصاية الدولية التى باتت اقرب للواقع بسبب عجز الحكومة فى جوبا عن تحقيق السلام .

وكشف قاتكوث عن عزم حركته على مقاضاة دولة جنوب افريقيا بسبب فرضها الإقامة الجبرية على مشار .

ووصف مناوا تصريحات الرئيس سلفا كير القائلة بان  إطلاق سراح مشار فى الوقت الحالى لا يخدم الاستقرار فى جنوب السودان والاقليم  ليست الا سوى محاولة لقطع الطريق امام مساعى الافراج عن مشار .

 ويذكر ان رئيس جنوب السودان سلفاكير فى تصريحات قد قال، الاسبوع الماضى ،أن عودت نائبه السابق وزعيم المتمردين رياك مشار، سيخلق عدم إستقرار في الأقليم ، مبيناً أن قرار ابقائه  بعيداً عن البلاد هو رغبة قادة دول المنطقة .

رابط كاتب المقال : 555

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة