الرئيسية » أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

مواجهات في الضفة: مظاهرات في عمان واسطنبول رفضا لقرار ترمب

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 389 0 أضف تعليق

أعلن ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل

اشتبك مئات الفلسطينيين مع جنود إسرائيليين في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة يوم الجمعة مع استمرار الاحتجاجات على الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومنذ أكثر من شهر يحتج الفلسطينيون على قرار الولايات المتحدة، في 6 ديسمبر/ كانون أول الماضي، الاعتراف بمدينة القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة مزعومة لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة،  إن “41 فلسطينيا أصيبوا برصاص القوات الإسرائيلية، خلال المواجهات المندلعة على حدود غزة”، وذلك في ارتفاع لعدد المصابين بعد أن كان 26 مصاباً عصر اليوم بحسب القدرة.

وأشار القدرة إلى أن الأطباء وصفوا جراح المصابين بـ”المتوسطة”.

وذكر أن الطواقم الطبية المتواجدة في المناطق الحدودية تعاملت ميدانيا مع عدد كبير من الشباب الذين أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

ومنذ ظهر اليوم، توجّه عشرات الشبان الفلسطينيين، نحو السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة (شرقاً)، وإسرائيل.

مظاهرات 

شارك مئات المواطنين الأتراك والفلسطينيين عقب صلاة الجمعة في وقفة احتجاجية بمدينة إسطنبول، لتأكيد رفض القرار الأمريكي بشأن القدس.

التظاهرة نظمتها الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدار)، في رحاب ميدان مسجد الفاتح بالمدينة، تحت عنوان “القدس توحدنا”، بحضور عشرات الممثلين عن منظمات تركية وفلسطينية.

ورفع المحتجون كاريكاتيرات ناقدة وساخرة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالإضافة إلى صور تؤكد إسلامية مدينة القدس.

كما رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والتركية، إلى جانب الكوفية الفلسطينية، وصور للمسجد الأقصى ومدينة القدس.

وافتتحت الوقفة بالدعاء لفلسطين وسوريا والعراق واليمن، باللغتين العربية والتركية، في ميدان مسجد الفاتح.

وخلال إلقائه بيان الوقفة، قال محمد مشينش رئيس جمعية “فيدار”، إن “أبناء فلسطين في تركيا يجددون رفضهم لقرار ترامب، باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب للأرض الفلسطينية”.

واعتبر أن “هذه الخطوة جاءت للتغطية على فشل الرئيس الأمريكي، وهي خرق فاضح للقوانين والاتفاقيات الدولية التي تمنع عليه أو على غيره الإقدام على مثل تلك الإجراءات، وهذا تحدٍ سافر لمشاعر المسلمين”.

وتأسست الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدار) في 2007، وتهدف لتكون أيقونة فلسطين في تركيا، وجسر الأخوة بين الشعبين التركي والفلسطيني، بالإضافة إلى تقديم كافة أنواع الدعم للقضية، بحسب الجمعية.

وفي 6 ديسمبر / كانون الأول الماضي، أعلن ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أثار غضبا عربيا وإسلاميا، وتحذيرات دولية.

وفي الاردن شارك أكثر من ألف شخص في تظاهرة في عمان الجمعة منددين بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعلان القدس عاصمة لاسرائيل، مؤكدين ان “القدس عاصمة فلسطين”.

وانطلقت التظاهرة التي نظمتها جماعة الاخوان المسلمين في الاردن، من أمام المسجد الحسيني الكبير (وسط عمان) تحت شعار “إنما الأقصى عقيدة”، بحسب مصورة فرانس برس.

ورفع مشاركون رايات الجماعة الخضراء الى جانب اعلام اردنية وفلسطينية ولافتات كتب عليها “القدس عاصمة فلسطين” و”دماؤنا سراج للمسجد الأقصى” و”القدس أمة وعقيدة”.

وهتف هؤلاء “من المية للمية، تبقى القدس عربية” و”عالقدس رايحين شهداء بالملايين”، و”ليعلو صوت الشباب، امريكا رأس الارهاب”.

وأثار قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 6 كانون الاول/ديسمبر الماضي اعتبار مدينة القدس عاصمة لاسرائيل، موجة رفض وادانات دولية واسعة.

ويشهد الاردن منذ أسابيع تظاهرات ونشاطات احتجاجية متفاوتة بحجمها ووتيرتها تندد بقرار ترامب.

واكدت عمان ان اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل يشكل خرقا للشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة، وحذرت من “تداعيات خطيرة” للقرار.

وكانت القدس الشرقية تتبع المملكة إداريا قبل أن تحتلها اسرائيل عام 1967.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في المدينة.

تنويه:. يقوم الموقع بجمع الأخبار والمقالات من الصحف السودانية والعالمية، ويصنفها، ثم يرتبها حسب أهميتها. كل ذلك يتم بطريقة آلية.الحقوق محفوظة لاصحابها.موقع نوبيون غير مسؤول عن المقالات اوالتعليقات الواردة أنما مسؤولية كاتبها.

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

خدماتنا موقع أستشارات خاصة

ندعوك للمشاركة في مجتمعنا