كتلة قوى التغيير تشرع في مباحثات مع الحكومة والمعارضة حول الدستور الدائم

انخرطت كتلة قوى التغيير بالبرلمان في سلسلة اجتماعات مع القوى السياسية في الحكومة والمعارضة، ابتدرتها برئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي، وستتبعها بلقاءات مع الحزب الشيوعي والمؤتمر السوداني والمعارضة المسلحة في الخارج.
واكد نائب رئيس الكتلة عبد العزيز دفع الله، في تصريحات صحفية أمس، سعيهم لخلق تراضٍ حول الدستور الدائم للبلاد من خلال اتاحة الفرصة للقوى المعارضة المشاركة في الحوار، واعتبر ان الحوار الوطني لم يكتمل وان الدستور الدائم لا بد ان يتوافق عليه الجميع بدون استثناء، بجانب تعديل القوانين المقيدة للحريات التي تحرمهم من المشاركة، وقال ان الاجتماعات ستشمل الجميع بما فيها الحكومة والمعارضة المسلحة في الخارج.

ومن جانبه اعلن مقرر الكتلة الطيب ابراهيم عن تشكيل آلية مشتركة بين حزب الامة القومي وكتلة قوى التغيير بالبرلمان، للتنسيق في القضايا الاستراتيجية والآنية، وقال ان لقاءهم مع المهدي تطرق لعدد من الموضوعات منها جمع السلاح، مشاركة السودان في عاصفة الحزم، الوضع الاقتصادي ومآلاته، ضبط الخطاب الخارجي، مايدور بشأن التطبيع مع اسرائيل من بعض النافذين في الدولة، بالاضافة الى السلام ووقف الحرب والحوكمة والدستور الدائم للبلاد وما يتطلبه من مراحل استباقية مع كل القوى السياسية ومكونات المجتمع والقوى الوطنية.
واشار الطيب الى ان الكتلة ستواصل لقاءاتها بالحزب الشيوعي والمؤتمر السوداني، بجانب المعارضة المسلحة .

البرلمان: سارة تاج السر
صحيفة الجري

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

رابط كاتب المقال : 654654

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *