شكري: «الرباعي العربي» متمسك بتصحيح مسار قطر

أكد وزير خارجية مصر، سامح شكري، أن موجة التغيير التي هبّت على المنطقة منذ ست سنوات أدت إلى انقسامها إلى معسكرين، وكبدتها خسائر فادحة، مؤكداً موقف «الرباعي العربي» من الأزمة القطرية، وتمسكه بمواقفه المطالبة بتصحيح قطر لمسارها إزاء الدول العربية، والتوقف عن دعم الجماعات الإرهابية.

وقال خلال محاضرة له في رومانيا، التي يزورها حالياً، أمام الملتقى السنوي لسفراء رومانيا بالخارج، إن المعسكر الأول يسعى إلى التغيير بأي شكل، بما في ذلك التحالف مع قوى تتبنى العنف والقتل منهجاً لها، والثاني يسعى إلى إعادة عجلة الزمن إلى الوراء، حيث أكد شكري أن كلا المعسكرين تغيب عنه الرؤية الموضوعية والعقلانية.

وتناول شكري في محاضرته الصداقة المصرية – الرومانية التي أتمت في 2017 عامها العاشر بعد الـ100، كما تناول عرضاً شاملا للرؤية الاستراتيجية التي تتبناها مصر في سياستها الخارجية، والمبادئ الحاكمة لتحركاتها ومواقفها الدولية.

وخلال زيارته الحالية لبوخارست، التقي شكري، أمس، برئيس مجلس النواب الروماني، ليفيو درجنيا، ورئيس مجلس الشيوخ الروماني، كالين بوبسكو تارشيانو، في لقاءين منفصلين.

وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبوزيد، على صفحة الوزارة الرسمية على «فيس بوك»، أن شكري عبّر خلال اللقاءين عن سعادته البالغة بهذه الزيارة وبلقاء رئيسي غرفتي البرلمان ، حيث أحاطهما بنتائج مباحثاته مع وزير الخارجية، وما اتفقا عليه بشأن توطيد آليات التشاور والتنسيق بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

كما عبر شكري عن إعجابه بتجربة رومانيا في التحول الديمقراطي، وتطلع مصر للاستفادة منها.

رابط كاتب المقال : 65

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *