رأفت: علينا عدم تعليق آمال على إمكانية التوصل لاتفاق مع حكومة المستوطنين

رام الله – الغد نيوز
أكد صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” أن ما جاء في الكلمة الأخيرة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حول عدم استعداد حكومته لازالة أية مستوطنة، وتعهده باستمرار إحتلال الضفة  يعتبر مثالا صارخا على التعديات الاسرائيلية.وقال: “ما كان لهذا الصلف والعنجهية الاسرائيلية أن تصل إلى هذا المستوى لولا الدعم والتشجيع الأمريكيين لاسرائيل خصوصا منذ بدء ولاية الرئيس الأمريكي ترامب والذي تحجم إدارته حتى الآن عن إدانة الاستيطان الاسرائيلي، حتى أنها لم تأت على ذكر حل الدولتين، رغم كل اللقاءات التي عقدت معها، والجولات التي قام بها مبعوثوها للمنطقة”.

وأضاف: “إن كلمة نتنياهو المشار إليها تدلل من جديد على أن حكومة المستوطنين في إسرائيل هي المسؤولة عن تدمير عملية السلام وأنه ليس في واردها إحياء هذه العملية، وبالتالي فإن علينا عدم تعليق آمال على إمكانية التوصل إلى اتفاق مع هذه الحكومة وصرف الانتباه بدلا من ذلك لجعلها تدفع ثمن صلفها وعنجهيتها، وذلك بتكثيف التحركات الشعبية والسياسية والدبلوماسية الفلسطينية على حد سواء.

وشدد الرفيق رأفت في هذا الاطار على ضرورة التوجه إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة وكل المؤسسات والمنظمات والوكالات الدولية من أجل مساءلة ومحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها حتى تدرك أنها ليست فوق القانون الدولي.

كما شدد رأفت على ضرورة الاسراع في تقديم دعوى قضائية للمحكمة الجنائية الدولية عكس الاستيطان باعتباره جريمة حرب وجريمة عكس الانسانية ولأن إسرائيل بمواصلتها النشاطات الاستيطانية تستمر انتهاكها لكل قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة سيما القرار 2334.

المصدر : دنيا الوطن

رابط كاتب المقال : de

Posted in غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *