جمع ألف قطعة "كلاشنكوف" في جنوب دارفور

أعلنت حكومة ولاية جنوب دارفور، عن جمعها ألف قطعة “كلاشنكوف” وعدداً من “الدوشكات” ومدفعي “هاون”. وقال والي الولاية، آدم الفكي، إن السلاح يعد المهدّد الأمني الأول يليه تهديد المتفلتين، وناشد الإدارات الأهلية والمواطنين بالتبليغ عنهم.

وأكد الفكي خلال التظاهرة الشبابية الكبرى، التي نظمت بالولاية، يوم الأربعاء، تحت شعار “معاً لجمع السلاح”، أكد استقرار الأوضاع بولايات دارفور والسيطرة الكاملة على قضية الأمن والاستقرار وبسط هيبة الدولة، مشيراً إلى وجود تنسيق محكم بين ولايات دارفور الخمس في تبادل المعلومات ومطاردة المجرمين والمتفلتين، وتابع “جهود القوات النظامية جعلت المواطن يسير في الولاية ليلاً من محلية الردوم جنوباً حتى نيالا والفاشر وهو آمن في نفسه وممتلكاته ولا يوجد حمل للسلاح”.

خطة متكاملة
وأعلن عن عودة طوعية في أكثر من “18” قرية بعد استتباب الأمن، ولفت إلى وضع خطة متكاملة لجمع السلاح تمت إجازتها بميزانياتها وقواتها واستمرار العمل في الجمع الطوعي، وأضاف” نحن جاهزون للمرحلة الثانية مرحلة الجمع القسري”.

وقال الفكي إن من إيجابيات حملة جمع السلاح التي بدأت منذ 20 يوماً، لم تسجل الحكومة حوادث قتل واختطاف، وأوضح أن العربة الوحيدة التي تمت سرقتها خارج الولاية تم استردادها في ربع ساعة، ودعا الجميع بما فيهم الأحزاب السياسية للتعاون مع حملة جمع السلاح والإبلاغ عن المتفلتين.

وقدم شباب الولاية وثيقة عهد للمحافظة على وحدة الصف دعماً لمسيرة التنمية والاستقرار والسلام الاجتماعي المستدام، بجانب نبذ العنف والقبلية والجهوية وإعلاء قيم المحبة.

 

شبكة الشروق

علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security

Security Image

الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved.”

رابط كاتب المقال : trtret

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *