تواثُق القيادات الأهلية على مساندة جمع السلاح في شمال كردفان

أعلنت قيادات أهلية رفيعة بشمال كردفان تواثقها على دعم وإنجاح حملة جمع الأسلحة من أجل المصلحة العليا للبلاد. وفي الأثناء أوصى اجتماع بين حكومة الولاية والقيادات بوضع جدول زمني لبداية حملة جمع الأسلحة والعربات ذات الدفع الرباعي.

وأوصى اللقاء الذي عقده والي شمال كردفان أحمد هارون مع أمراء وعمد وشيوخ الإدارة الأهلية لتبني الإدارة الأهلية مهمة التنوير والتبشير بالحملة وتوعية المواطنين.

ونوَّه هارون إلى خطورة حمل وحيازة الأسلحة بطريقة غير قانونية وضرورة الاستجابة الطوعية لجمع الأسلحة، ومساعدة السلطات المختصة بالتبليغ عن المخالفين وضبط الأمن.

وأعلن أمير قبائل الجبال البحرية قرشي دوليب النعمة سوركتي تواثق الإدارة الأهلية على مساندة وإنجاح حملة جمع الأسلحة، لما فيها من مصلحة عليا للبلاد وشعبها، وتحقيق تطلعات المواطن للسلام الاجتماعي والاستقرار والتنمية.

 وعدَّد المبادرات التي قادها أمراء الإدارة الأهلية بجمع الأسلحة والعربات غير المقننة لتحفيز بقية المواطنين لسرعة تسليم أسلحتهم، مع الإيمان القاطع بضرورة حصر حيازة واستخدام الأسلحة على القوات النظامية، ووضع ترتيبات تحفظ أمن القبائل المتنقلة بين الولايات.

من جهته، ناشد أمير قبائل المجانين في شمال كردفان سليمان جابر جمعة سهل المواطنين، ضرورة الجمع الطوعي للأسلحة في فترة السماح التي أقرتها اللجنة العليا وحكومة الولاية دون الحاجة لحملة الجمع القسري.

وأشار إلى الآثار السالبة لانتشار الأسلحة على الحياة العامة والمشكلات القبلية الكبيرة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الشروق

رابط كاتب المقال : dlld;lld;ld

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *