تسلّقي الجبال تحدِّياً للاكتئاب

أظهرت نتائج دراسة ألمانية حديثة، يتم نشرها في الدورية العلمية المتخصصة بعلم النفس في لندن، أن رياضة تسلق الجبال والمرتفعات مفيدة لعلاج حالات الاكتئاب الحاد، مؤكدة أن مفعول هذه الطريقة تستمر لأربعة أشهر على الأقل.

وأجرى الباحثون المقارنات بين علاج الاكتئاب عن طريق تسلق الجبال ووسائل العلاج التقليدية الأخرى، وأحدثوا في ثلاث مدن ألمانية، ثلاث مجموعات تضم كل واحدة منها عشرة مشاركين. وتقوم المجموعة الأولى بتسلق الصخور، بينما تتلقى المجموعة الثانية علاجاً سلوكياً، فيما تخضع المجموعة الثالثة لبرنامج للتدريبات البدنية.

وقالت طبيبة علم النفس لوتنبرغر التي أشرفت على تدريب متسلقين الصخور: “إن المشاركين يتعلمون معنى الخوف وكيفية إدراكه وماذا يمكنهم أن يفعلوا حياله”، مضيفة أنه في هذا التوقيت الحرج “يكون من المفيد التنفس بهدوء وتهدئة العضلات المتوترة، ويمكن أن تفعل الشيء نفسه في المرة القادمة عندما يكون مديرك في العمل واقفا أمامك أو ما شبه ذلك من الظروف الحياتية”.

كما أن الدراسة توصلت إلى أن علاج الاكتئاب عن طريق تسلق الجبال والمرتفعات، يكاد يكون بالفعالية نفسها لأفضل أساليب العلاج الأخرى الأكثر شيوعاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com

المصدر : فوشيا

رابط كاتب المقال : de

Posted in غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *