تجار: إقبال محدود على شراء هدايا «العيد» من المشغولات

سجلت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع زيادات جديدة، راوحت قيمتها بين 2.25 و2.75 درهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، وذلك حسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

وقال مسؤولو منافذ بيع مشغولات ذهبية إن الأسواق شهدت أخيراً معدلات إقبال محدودة من المتعاملين لشراء هدايا المشغولات الذهبية قبيل عيد الأضحى، مشيرين إلى أن معظم عمليات الشراء تركزت في المشغولات من عيارَي 18 و21 قيراطاً. وتفصيلاً، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً في نهاية الأسبوع 158.75 درهماً، بارتفاع قدره 2.75 درهم، مقارنة بمؤشرات أسعاره في الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 149.25 درهماً، بزيادة 2.75 درهم. ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 142.25 درهماً، بارتفاع بلغ 2.5 درهم، بينما بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 122 درهماً، بزيادة بلغت 2.25 درهم. إلى ذلك، قال مدير محل «الجذور للمجوهرات»، موسى سعد، إن «الأسواق شهدت، أخيراً، إقبالاً محدوداً من المتعاملين لشراء هدايا المشغولات الذهبية بمناسبة عيد الأضحى، مقارنة بالعام الماضي، وذلك بسبب الارتفاعات الأخيرة التي سجلتها أسعار الذهب»، لافتاً إلى أن «عمليات البيع تركز معظمها في المشغولات من عيارَي 18 و21 قيراطاً كونهما الأقل سعراً والأكثر تنوعاً بالتصاميم، وهو ما يفضله معظم المتعاملين من جنسيات الدول العربية».

من جهته، ذكر مدير محل «مجوهرات دهكان»، جاي دهكان، أن «مؤشرات البيع تحسنت خلال الفترة الأخيرة مع إقبال عدد من المتعاملين لشراء هدايا المشغولات، سواء بمناسبة عيد الأضحى أو لإقامة أعراسهم خلال عطلة العيد أو بعدها»، مشيراً إلى أنه «على الرغم من ذلك تعد المبيعات محدودة مقارنة بالفترة الزمنية المماثلة من العام الماضي، بسبب الأسعار المرتفعة حالياً للذهب».

وتوقع دهكان أن «تشهد مبيعات المشغولات معدلات تحسن كبيرة خلال عطلة العيد».

بدوره، أوضح مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات إمبريال»، أشوين شوني، أن «مواصلة أسعار الذهب لزياداتها انعكست على عمليات الإقبال الحالية بالأسواق لشراء هدايا المشغولات بمناسبة عيد الأضحى، ما جعل المبيعات محدودة مقارنة بعمليات الإقبال على الشراء خلال المناسبات المماثلة». وأضاف شوني أن «معظم المتعاملين من جنسيات دول عربية، سواء الذين يشترون مشغولات قبيل السفر لقضاء العيد مع أسرهم خارج الدولة، أو المقيمين»، لافتاً إلى أن «عمليات الشراء تركزت على عيارَي 18 و21 قيراطاً».

رابط كاتب المقال : 44

Posted in غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *