المهدي: البلاد تواجه تحديات خطيرة

الخرطوم:الصحافة
أعلن زعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي أن البلاد تواجه تحديات خطيرة تتطلب توافقاً وطنياً، وقال انه يسعى الى تشكيل حزب السودان للاتفاق على القضايا الكلية متمثلة فى الدستور الجديد والسلام الشامل وشكل الحكم .
ورأى أن أي عاقل لا يمكن أن يرفض جمع السلاح لكن ثمة خلاف حول توقيته وطريقته وقال ان حزب الامة شكل لجنة لابداء الرأى وإسداء النصح حول الامر.
وأبدى المهدي خلال لقائه عصبة الكرام الثقافية الاعلامية أمس استعداده للعب أي دور يطلب منه لانجاح حملة جمع السلاح واستثمار علاقاته مع الحركات المسلحة لتحقيق السلام وفق استراتيجية واضحة المعالم.
ورحب بقيام عصبة الكرام الثقافية واعلن استعداه للتعاون معها في القضايا القومية،موضحا انه شرع في التشاور بشأن إنشاء كيانات تمازج بين السياسة والثقافة والفنون والرياضة حتى لا يكون العمل السياسي محصورا في الصراع على السلطة.
ورأى المهدي ان المنطقة العربية تمر بمنعطف خطير،وقال ان السودان رغم الظروف المعقدة التي يعيشها افضل من غيره بسبب تجاربه السياسية في الانظمة الديمقراطية والعسكرية التي جعلته اكثر نضجا من غيره ، ولكن تحقيق الامن والاستقرار يتطلب توافقا وطنيا شاملا .

رابط كاتب المقال : wphtm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *