الرئيسية » أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة بيان الي جماهير الشعب السوداني

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 786 0 أضف تعليق

وعلينا أيضا لفت أنظار أبناء البجا وشرق السودان لما يدور في أراضيهم وممتلكاتهم وثرواتهم والتي بدأ النظام يتغول عليها بعد ان قام بتجفيف منابع كسب أهل المنطقة اصحاب المصلحة الحقيقة بدأ بموانئ ومفاتيح البلاد في البحر الاحمر وانتهاء بمنحها(جزيرة سواكن) لبناء القواعد العسكرية ناسيا او متناسيا أنها هي البوابة الشرقية والأمن والامان لأهل السودان والمنطقة الإقليمية بأسرها واستخدامها كسلاح يضمن سياسات التمكين ويخدم الأيديولوجية الاسلاموية العالمية ويعمل من خلال ذلك علي حماية نفسه وغيره ممن يقف معهم في أيدلوجياتهم وأطماعهم في المنطقة.
اننا في الجبهة الشعبية نؤيد ونتفق مع أبناء شعبنا في هبتهم التي ترفض السياسات الغاشمة والعنصرية والتجويعية والتي تتستر علي الفساد وتضييق علي المواطنين في معيشتهم وصحتهم وتعليمهم وأمنهم . ولهذا فإننا نقف وبصلابة مع أبناء الشعب وندعوهم لمواصلة الإحتجاج وعدم النكوص او التراجع في سبيل حقوقهم المشروعة في العيش الكريم.
ونؤكد إلي أهلنا في شرق السودان من البجا والمكونات العرقية الأخري الأصيلة والمستوطنين منذ القدم في أن صحتهم وتعليمهم وحقوقهم في الحياة الكريمة هي التي نسعي وراءها ونناضل من أجلها ،لذا فإننا بجميع مكونات الجبهة الشعبية ومؤتمر البجا التصحيحي نهيب ونحث بل وندفع اهلنا أهل العزة والكرامة أهل الفزي وزي أن يهبوا مع إخوانهم في أقاليم البلاد الأخري تضامنا وتكاتفاً والخروج الي الشوارع معلنين رفضهم وعصيانهم لهذا النظام الجائر والذي يسوقهم الي حتفهم بلا خشية او حياء.

وفِي ذات السانحة فإننا نشجب وندين بشدة الميزانية الغاشمة والتي قصمت ظهر الشعب وأضافت الي معاناتهم الدائمة والمستمرة عللا جديدة. ونحذر وبشدة حكومة المؤتمر الوطني من التلاعب بأرواح الشعب التي استرخصها من خلال سياسات القتل والتجويع والتشريد ، ونذكره أيضا بعواقب وتعبات ممارسة العنف تجاه المحتجين والقابضين علي جمر حقهم في الحياة رفضا لسياسات المؤتمر الوطني الرعناء.

إعلام الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
إعلام مؤتمر البجا التصحيحي
8/12/2018

رابط كاتب المقال : بسيتنمابستميابس

تنويه:. يقوم الموقع بجمع الأخبار والمقالات من الصحف السودانية والعالمية، ويصنفها، ثم يرتبها حسب أهميتها. كل ذلك يتم بطريقة آلية.الحقوق محفوظة لاصحابها.موقع نوبيون غير مسؤول عن المقالات اوالتعليقات الواردة أنما مسؤولية كاتبها.

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة