الرئيسية » غير مصنف » قراءة الموضوع

اقتباسات شهيرة … منسوبة للشخص الخطأ!

2017-08-29 16:04 7 0 تعليق

هل تحتاجون حقًا لمقدمة لهذا المقال؟! لا؟! هل أنتم متأكدون حقًا؟!

هذا قراركم إذن، ولنبدأ على الفور …

“تعريف الجنون هو القيام بالشيء نفسه مرارًا وتكرارًا وانتظار الفوز بنتيجة مختلفة!”

– ألبرت آينشتاين Albert Einstein

في الواقع ظهرت تلك المقولة للمرة الأولى بعام 1981 ضمن منشور قديم لزمالة المدمنين المجهولين Narcotics Anonymous التي تأسست في شهر يوليو عام 1953م بالولايات المتحدة الأمريكية وانتشرت سريعًا في عدد من الدول. زمالة المدمنين المجهولين قائم على برنامج للامتناع التام عن كافة أنواع المخدرات وعضويته لا تتطلب إلا شيئًا واحدًا وهو الرغبة في الامتناع عن التعاطي من قِبَل المدمن. بالطبع تبدو تلك الكلمات أكثر حكمة وتأثيرًا عندما تجري على لسان عالم عبقري كآينشتاين عنها لو صدرت عن منظمة للمتعافين من إدمان المخدرات …

“كلّ ما يحتاجه الشرّ كي ينجح هو أن يقف الأخيار مكتوفي الأيدي!”

إدموند بيرك Edmund Burke

واستعان بها الرئيس الأمريكي جون ف. كينيدي في إحدى خطاباته عام 1961؛ لكن بيرك لم يقلها في الواقع وإنما تعود إلى الفيلسوف البريطاني جون ستيوارت ميل John Stuart Mill حيث ذكر في عام 1867 أن “الأشرار لا يحتاجون لشيء كي يظلوا في غيهم أكثر من أن يبقى الأخيار خرسى لا يحركون ساكنًا.”

“لا أوافق على ما تقوله، لكني سأبذل حياتي لضمان حقك في قوله!”

فولتير  Voltaire

لم يقل فولتير تلك الكلمات صراحة وإنما كانت الكاتبة إيفلين بياتريس هول Evelyn Beatrice Hall في كتابها “حياة فولتير The Life of Voltaire” الذي يستعرض سيرته الذاتية عام 1903. إيفلين التي كانت تكتب تحت اسم مستعار كما جرت العادة في ذلك الزمن، استعانت بتلك المقولة لوصف معتقد فولتير حول حرية التعبير، لكن القراء اقتبسوا القول على لسانه مباشرة خلافًا للحقيقة.

 

“من الذي يجب أن أتصل به إذا أردت التحدث إلى أوروبا؟!”

– هنري كسينجر Henry Alfred Kissinger

هذه مقولة شهيرة للغاية منسوبة للثعلب الأمريكي هنري كيسنجر، لكنه في الواقع لم ينطق بها قط؛ وفقًا للخبير السياسي والمسئول الحكومي آنذاك بيتر رودمان Peter Rodman والذي كان مقربًا من كيسنجر. في الواقع، ما كان يقصده كيسنجر هو العكس تمامًا حيث كان يتعامل دومًا مع مسئول اتصال يعتبره غير كفء ولا يملك أي صلاحية على الرغم من أنه يحاول دومًا أن يظهر بمظهر ممثل الإتحاد الأوروبي بأكمله. كيسنجر نفسه نفى هذه المقولة وإن كان الكثيرون يعتقدون أنه كان يحاول ممارسة سياسة “فرّق تسُد” الشهيرة في أوروبا برغبته في التحدث لأكثر من مجرد شخص واحد على الهاتف.

“حتى أنت يا بروتو!”

– يوليوس قيصر Julius Caesar

في الواقع لم يقل يوليوس قيصر الحقيقي هذا، وإنما يوليوس قيصر شيكسبير في مسرحية الأخير الشهيرة. المؤرخ الأقدم سويتونيوس Suetonius أورد أن ما قاله يوليوس قيصر حينها كان “حتى أنت يا ولد! ؟ And you child”.

 

“اليقظة الأبدية هي ثمن الحرية”

– توماس جيفرسون Thomas Jefferson

هذه مقولة عظيمة في الكثير من المناسبات واستلهمتها الروابات، لعل أشهرها رواية 1984 الخالدة لجورج أورويل. ومع أنك ستجد تلك المقولة مقرونة دومًا بالرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية توماس حيفرسون، إلا أن أصلا يعود إلى السياسي والقاضي الأيرلندي جون فيلبوت كوران John Philpot Curran في عام 1813 عندما قال أن “الشرط الذي فرضه الرب على البشر لمنحهم الحرية هو اليقظة الأبدية

 “لا خطط تصمد عند لقاء العدو!”

– نابليون بونابرت Napoléon Bonaparte

مقولة شهيرة أخرى لنابليون بونابرت عن فن الحرب، حيث لا تسير الأمور كما هو مخطط لها عند العمل على أرض الواقع أو في ساحة المعركة؛ فالواقع يفرض نفسه فوق أي تخطيط أو تصور مسبق. لكن تلك المقولة تحديدًا تنسب إلى المارشال البروسي هيلموت فون مولتكه Helmuth von Moltke الذي كتب في منتصف القرن التاسع عشر أنه “لا توجد خطة تنفذ بحذافيرها بعد الالتحام الأول مع القوات المعادية.

 

والآن أخبرونا، أي من هذه المقولات كنتم تعتقدون بصحة نسبها إلى قائلها بالأعلى؟ وهل لديكم أي مقولات أخرى تشكون في نسبها؟ سيسعدنا بحثها معكم!

مقالات ذات صلة


اكتشاف القرن: القصة الكاملة لفجر عصر علم الموجات التثاقلية


كيف كانت الفواكه والخضروات قديمًا قبل تدجينها؟


معاني أشهر 7 شعارات ورموز عالمية نستخدمها طيلة الوقت!


ميوتشي: قصة حزينة لعبقري لم ينصفه التاريخ!


دليلك للصوم في الفضاء!

رابط كاتب المقال : 44

تنويه:. يقوم الموقع بجمع الأخبار والمقالات من الصحف السودانية والعالمية، ويصنفها، ثم يرتبها حسب أهميتها. كل ذلك يتم بطريقة آلية.الحقوق محفوظة لاصحابها.موقع نوبيون غير مسؤول عن المقالات اوالتعليقات الواردة أنما مسؤولية كاتبها.

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة