«إعمار» تطلق «سكاي ووك» ضمن «العنوان سكاي فيو» في «وسط مدينة دبي»

أطلقت شركة «إعمار العقارية»، أمس، وجهة سياحية جديدة لمحبي المغامرات وهي «سكاي ووك»، ممر المشاهدة البارز في مشروع «العنوان سكاي فيو» في «وسط مدينة دبي».

وأكدت الشركة في بيان، أمس، أن «سكاي ووك» يوفر إطلالات من ارتفاع 200 متر، حيث يمكن للزوّار التجوّل في أرجاء الممر مرتدين أحزمة الأمان، والمشي فعلياً خارج (البرج).

ويمثل «سكاي ووك» إضافة مميزة إلى الوجهات السياحية التي طورتها «إعمار»، مثل: «قمة البرج»، و«برج خليفة سكاي»، مع إطلالات مفتوحة على «وسط مدينة دبي»، بما يحتضنه من معالم بارزة مثل: «برج خليفة» و«نافورة دبي»، مع إمكانية رؤية «برج خور دبي» المرتقب وساحل الخليج العربي. ويقع ممر «سكاي ووك» في الطابق 53 من «العنوان سكاي فيو»، وهو معلق على ارتفاع 200 متر، ليكون بذلك وجهة جديدة من نوعها في «وسط مدينة دبي».

ويضم مشروع «العنوان سكاي فيو» السكني والفندقي الجديد أيضاً جسر «سكاي بريدج» على ارتفاع 220 متراً وبطول 85 متراً، محتضناً ثماني وحدات «دوبليكس» من مجموعة «سكاي كوليكشن»، ومسبحاً مصمماً على طراز «إنفينيتي» بطول 70 متراً، والعديد من المرافق الأخرى. وعمل على المشروع فريق عالمي ضم 300 من المهندسين وخبراء التصميم والإنشاء على مدى عام كامل، لتحقيق إنجاز جديد عبر «سكاي ووك»، الذي تطلب إنشاؤه أكثر من 350 طناً من الهياكل الفولاذية، ومن ثم رفع الهيكل إلى موقعه باستخدام تقنيات رافعات الشد الحبلية.

ويبلغ طول ممر «سكاي ووك» 30 متراً، وهو مثبت إلى هيكل أحد برجي «العنوان سكاي فيو» بتصميم نصف بيضاوي، يوفر مسافة مشي تبلغ 45 متراً، وتم استخدام تقنية تعتمد على مواد خاصة لمنع الاهتزازات تحت «سكاي ووك».

وقال رئيس مجلس إدارة «إعمار العقارية»، محمد العبار: «يعدّ (العنوان سكاي فيو) أحد المشروعات البارزة التي يجري العمل على تطويرها حالياً في (وسط مدينة دبي)، ولا تقتصر أهميته على احتضانه لفندق وشقق فندقية عالمية المستوى، بل يضم أيضاً مرافق سياحية مثل (سكاي بريدج) و(سكاي ووك)».

وأضاف: «هذه المقومات ستشكل رافداً للحراك المزدهر في قطاع السياحة بدبي، حيث يقدم (سكاي ووك) للزوّار تجربة فريدة من نوعها، ويمثل في الوقت ذاته إنجازاً معمارياً تم تنفيذه بإتقان تحت إشراف فريق عالمي متخصص، كما يمثل (سكاي ووك) تجسيداً لروح التعاون العالمي، الذي تروّج له دبي ودولة الإمارات باستمرار».

رابط كاتب المقال : 44

Posted in غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *